دليلك في الشوطوكان

مجموعة للتواصل لتبسيط مفاهيم الكاراتيه شوطوكان بالمغرب
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 العلاقة بين مفهومي شين جي طاي و شو ها ري

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abdel
Admin
avatar

عدد المساهمات : 310
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 06/07/2016
العمر : 66

مُساهمةموضوع: العلاقة بين مفهومي شين جي طاي و شو ها ري   الجمعة أغسطس 19, 2016 7:45 pm

ترجمة نص :

  العلاقة بين  مفهومي شين- جي - طاي  و شو- ها – ري
 
 
منذ سنوات وأنا أثير اهتمام تلاميذي في ضرورة إحراز التحسن في الكاراطي، وأريد بمناسبة هذا المقال أن أشير إلى مفهومين من التعليم التقليدي الياباني من أجل ترسيخ مبدأ التقدم في الكاراطي.
 
من أجل فهم جيد للعلاقة ، المعقدة نسبيا ، بين مفهومي " شين جي طاي " و " شو ها ري "، لا بد من تذكير بعض المبادئ  الأساسية ووضع مراحل للتحليل .
 
قبل كل شيء يجب التموقع في وجهة نظر التعليم التقليدي بمدرسة يابانية (رييو) بمعنى أسلوب حربي في اليابان ، لأن كل ما سنقوله غير موجود في النظام الغربي للجامعات الرياضية ولا في الإنتشار بين أوساط عدد كبير من التلاميذ دون وساطة أستاذ ! 


  فيديو الأستاذ الفلاني أو كتاب الأستاذ الفلاني، ولو بصفة رسمية، أو منظمة فلانية ، لن يشفع ذلك عن غياب التعليم المباشر من معلم إلى مريده.
 
- التوافق على مصطلح " تقليدي "
 
مقولة " أنا أمارس كاراطي تقليدي " تعني كل شيء و أي شيء و تعود بنا إلى أنواع من التداريب جد مختلفة حسب المعنى الذي يقدمه كل واحد لممارسته.
 
فكما يقول قائل ، متفلسفا، التقاليد نعم ، ولكن أي تقاليد ؟

 المعجم يقدم،  من بين عدة تفسيرات ، تفسيرين يمكن أن ينطبقا على  هذه الحالة.

 
 1 – كيفية الفعل أو التفكير ، موروثة من الماضي، في فئة اجتماعية  أو مهنية.
 
2 – تصرف أو طريقة إيصال  معرفة، ذاتي أو موضوعي ،من جيل إلى جيل ، بالكلمة أو بالكتابة أو بالمثال.
 
عندما نعطي دروسا في الكاراطي التقليدي،  إلى أي تقاليد ننسب ذلك ؟


- هل للتقاليد اليابانية الممتدة من 1920 إلى الحرب العالمية الأخيرة ، وهي الفترة التي دخل وانتشر فيها الكاراطي دو باليابان ؟ 
 
-  هل ننسب ذلك لتاريخ السامورايات، لتاريخ البوشيدو ، لتقافة جزيرة أوكيناوا، لثقافة الصين، لفلسفة الزان البوذية ، للمسرح نو الياباني ؟ وفي هذه المكونات ، ننسب ذلك لأي حقبة ؟  والمعروف أن التقاليد تتغير عبر الزمن !
 
فكما هو الشأن في الطبخ ، لنفس الطبق، باستعمال مكونات مماثلة ولكن بمقادير مختلفة نحصل على نكهات مختلفة تماما ! 
 
- التعليم التقليدي
 
باختصار شديد ، نقول بأن المدرسة في الفنون الحربية (ريو) في اليابان
كانت تتكون من معلم و مريديه ، يلقن لهم الفن الحربي حسب ثلات مستويات :

تعليم أول موجه إلى الجميع ، إذن عام وبسيط
هذا التعليم كان يسمى" أوموطي" يعني الظاهر

 
تعليم ثاني كان موجه إلى مجموعة مصغرة من التلاميذ تسمى أوشي ديشي أي التلاميذ الداخليين.
هذا التعليم كان يسمى " أورى" يعني الخفي
  
تعليم ثالث موجه إلى مجموعة  أصغر من السابقة ( بعض الأفراد فقط) حيت كان يلقن لهم الأستاذ المعارف الحقيقية وخصوصيات المدرسة أو الأسلوب.

في غالب الأحيان كان هناك تلميذان أساسيان، واحد منهم معروف لذا الآخرين ويتم تعيينه رسميا بلقب وريث المدرسة. أما الآخر فلا يعرفه أحد غير الأستاذ ، وهو أمين السر الحقيقي ولن يظهر إلا بعد وفات الأستاذ .


هذا النوع من التعليم كان يسمى " أوكودان " أي أسرار المدرسة أو الأسلوب ( في ما بعد، هذه الكلمة أصبحت تدل على أسرار كل تقنية وكل حركة)

 
كان التعليم في ذلك الزمان يرتكز على ملاحظة الأستاذ ، وتكرار التقنيات ، و العمل الشخصي .


بعد أن بينا هذه الأمور، بقي أن نشير إلى أن تعليم الكاراطي دو هو نظام  تداريب عام ومنطقي مبني على تلاث أجزاء أساسية : كاطا ، كيهون و كوميطي. 
 
كل جزء من الأجزاء الثلاثة يأتي بخصوصيات تصب جميعها في هدف واحد : جعل الممارس يتحسن من أجل التحكم في أقصى قدراته، البدنية والذهنية،  بهدف الفعالية في  المواجهة ، وكذا حالة صحية أفضل و طول في العمر. 


لتصور و ترميز هذا التحسن في الأداء عبر الزمن، يستعمل اليابانيون هذين المفهومين :
شين – جي – طاي
شو-ها – ري
 
أولا : شين – جي – طاي :
 
هذا المفهوم يمثل القيم الثلاثة المتداخلة بين بعضها وهي الذهن (شين) و التقنية (جي) و الجسد (طاي) و التداخل بينهم يفسر قيمة التحسن أو التقدم في ممارسة الفنون الحربية. 
 
  هذه القيم الثلاثة  تتطور عبر الزمن. فمثلا عندما يكون الممارس شابا تكون القيمة "طاي" أي الجسد هي الأهم بينما قيمة " شين" أي الذهن تكون ضعيفة. تم رويدا رويدا تصبح قيمة الذهن هي الأهم و تضعف قيمة الجسد.
 
ثانيا : شو- ها – ري
أو شو- ها-  لي  (لأن اليابانين ينطقون حرف الراء  بالام) 
 
هذا المفهوم غير معروف كثيرا ، لذلك سأعطي بعض التوضيحات و نرى كيف يمكن تطبيقه في عدة ميادين و ماهي العلاقة التي يمكن أن نجد له مع المفهوم السابق 
 
عندما نطبق هذا المفهوم على الكالراطي دو،  نحصل على ما هو وارد في الجدول التالي :
 
مراحل التحسن
 
المرحلةالمعنىالتحسن التقنيمستوى الدان
شوأن يكون مع الأستاذ-الثمثل والتعلق بالتعليم الملقن
-التعلق بشكل التقنية بالدقة المجردة
1 / 2 دان
هاأن يتبع الأستاذ-التحرر من الشكل  وتفضيل الجوهر
-كسر القيود المسبوكة
3/4/5 دان
ريأن يأخد طريقه لوحده-تخطي الحواجز عندما يتحرر الذهن
-التحرر من  المظاهر
6/7/8/9 دان
موشينالرجوع إلى الفراغ الذهني الأصليالإدراك يترك المكان للحدس10 دان
 
 
هذا الجدول مهم جدا ومن الضروري أن نتشرب به.
 
إن 95  في المائة من الممارسين الحاليين يظلون في المرحلة الأولى من الجدول.
 كما نلاحظ ، خلال امتحانات الدرجات مثلا ،  أن حاملي الدرجة الخامسة يؤدون الكاطا بنفس الحالة الذهنية لحامل الدرجة الأولى لكونهم بكل بساطة أحسن منه شيئا ما في التنفيذ، لكن بدون أي بحث  شخصي للتطوير .
 
إنهم يصبحون خبراء في التقنيات الأساسية فقط ، الشيء الذي هو عكس ما يتوخاه الكاراطي دو من تحسن و تطوير. في هذا الشأن يجب الفهم الجيد لمعنى تكسير السلاسل أو الأغلال المسبوكة (المشار إليه في المرحلة الثانية من الجدول) !!!
 
لندخل في التفاصيل أكثر :


المرحلة الأولى : " شو "
 
كلمة " شو" ، التي ترمز في الجدول إلى المرحلة الأولى من التحسن، تأتي من كلمة أخرى تعني حماية و ملاحظة قاعدة ما. المعنى المتفق عليه والمنتشر أكثر هو الموجود في الجدول. 
كما نشير أن هذا المفهوم كان في الأصل مستعملا في طقوس الشاي التي ظهرت عند اليابانيين  سنة 1800 تقريبا . ومع مرور الزمن حصل تداول هذا المفهوم في الفنون الحربية  ومبارزة السيف و غيرها. 


كانت كل مدرسة في فنون الحرب لها خصوصيات مترجمة على شكل مناهج ذات فعالية مختلفة في المنازلة.
  
 مرحلة " شو" إذن هي مرحلة الملاحظة التي يتم من خلالها استيعاب خصوصيات المدرسة ( أو الأسلوب) عن طريق مشاهدة وتقليد الأستاذ ، وبذلك تتم المساهمة في الإحتفاظ و العناية بالخصوصيات كما هي.
 
إذا طبقنا هذا المفهوم مثلا على دراسة الكاطا، فسيقوم التلميذ بنقل واستنساخ حركات الأستاذ لكي يحفظ تصاميمها و تسلسل تقنياتها و بذلك تنفيد مبادئ مدرسته . مثلا أن يتخد وضعية منخفضة بالنسبة لمدرسة الشوطوكان أو أن يتخد وضعية سانشين في مدرسة الشيطو ريو ، إلى آخره من أمثلة بسيطة.
 
 لكن، المهم في هذه المرحلة هو أن التلميذ يمارس من الناحية الذهنية  في حالة تسمى " أوشين " أي بذهن معرقل (بالفتحة فوق القاف) 
 هذا معناه أن الذهن موجود ونشيط : نفكر أولا ثم ننفذ بعد ذلك. زد على ذلك أن الجسم غير جاهز تماما حيت لم يتشرب التقنيات كما يجب.


 لو ربطنا ذلك بما يحصل في المواجهات في هذه المرحلة،  سنلاحظ أن وقت رد الفعل بطيء جدا. إذن ليست هناك فعالية كبيرة ، التلميذ ما زال في مرحلة الهجوم المضاد.  العين ترى هجوما قادما ، هذه المعلومة تصل إلى المخ الذي يحللها ثم يقرر القيام بدفاع ، ثم يأمر بهجوم مضاد !!!!!
 
 من زاوية اخرى  : كالكاطا 
 
الجميع يعلم أن كلمة كاطا تعني شكل و تعني قالب.
من كثرة التكرار في الكاطا يحصل الجسم على ردود فعل تلقائية. هذه الأخيرة تسمح للذهن بأن يتحرر. ولكن خلال التكرار ، الذهن يشتغل ! إنها تكرارات فيها عقلانية وتفكير ! التلميذ يتعلم بمحاكاة الأستاذ ، إذن بالتفكير ، إذن الذهن غير محرر في هذه المرحلة.
 
 باختصار، في هذه المرحلة ، يكون " جي " و" طاي " أي التقنية و الجسد هما السائدان و يكون " شين "( أي الذهن ) ضعيف. التفكير حاضر بقوة و يعيق التنفيد. يستلزم الأمر  إذن وجود ملاحظة و محاكاة أكثر عمقا من ملاحظة جسد الأستاذ. وهذا ما يؤدي بنا إلى المرحلة الثانية. 
 
المرحلة الثانية  :" ها"
 
كلمة " ها " تعني تدمير 
 
مرت على الممارس عدة سنوات و هو يكرر تقنيات وكاطات. فماذا عليه أن يفعل لكي يتحسن ؟ 
 
كل شخص هو مغاير للأخر بدنيا و ذهنيا،  لذلك فإن الكاطا الواحدة لا تناسب الجميع ولذلك أيضا كل واحد له كاطا مفضلة يكررها  دوما  ، وربما تبقى تلازمه طول حياته  .


إذا كان الممارس يصبو إلى الواقعية في الحركة و أن يعيش من الداخل كاطاته المفضلة ، فإنه ولا شك سيشعر بالرغبة في التعبير عن ما يحس به،  و بالتالي تدمير كل ما بناه مند البداية !


تلك هي البداية في التحسن والتطور في المسار الحربي
 
يجب ليس فقط ملاحظة الأستاذ، بل إدراك ماهو وراء الحركات يعني النوايا والتدقيقات و مغزى وعمق التقنيات. 
 
 لكننا ما زلنا في مرحلة "أوشين " أي الذهن المُعَرْقَلْ و نبحث عن الشعور بالأحاسيس التي تولدها تقنية ننفدها  في نفس الوقت تقنيا وليس روحيا . 
 
لقد بدأنا بالشعور بالمبادئ الطاقية و بدأنا في تطبيقها : التجدير على الأرض ، اليقظة ، الكيمي.
 
في هذه المرحلة تبدأ العناصر الثلاث شين، جي و طاي ( الذهن ، التقنية ، الجسد)  في الإندماج مع بعضها .
يمكننا إذن المرور إلى المرحلة الثالثة
 
المرحلة الثالثة : " ري"  أو "لي "
 
كلمة " ري " تعني الإنحراف ، الإبتعاد .
 
لقد استوعب الجسم الشكل  .وبذلك أصبح الذهن متحررا.
 الآن ، لا ننفذ الكاطا بل أصبحنا  نحن الكاطا !
 
لقد دخلنا إلى وضعية ذهنية أخرى إسمها " موشين " التي يمكن ترجمتها بما يلي :
خلاء ، إنسيابية ، عدم التصرف، ولكن عدم التصرف بمعنى فِعْلٌ يتجلى تلقائيا ، طبيعيا !

نتذكر هنا وقت رد الفعل البطيئ في المرحلة الأولى و الذي أصبح الآن  ينفذ في نفس اللحظة أو قبلها
 لقد وصلنا هنا إلى الحركة الغير الإرادية، الجسم يبادر دون تدخل الفكر. إنه وقت الإستباق ،  أو مايسمى بالسان نو سان.
 
إذا كنا ننفذ كاطا ونحن في هذه الحالة الذهنية ، فأنه من غبر الممكن التوقف. نبدأ ونكمل الكاطا ولو ارتكبنا خطأ خلالها .


عند هذه المرحلة ، عندما ينفذ الخبير كاطا معينة ، فأن تلك الكاطا ستختلف حسب الحالة البدنية و الذهنية في تلك اللحظة. لهذا الغرض بالذات ، نصح الأستاذ أوهشيما  بتعليم نفس الكاطا باستمرار حتى لا يقع  ذلك الإنحراف ، رغم أن لكل واحد طريقته في أداء الكاطا ولابد أن يبقى شخصيا .
 
كخلاصة،   أوشين (معرقل)  يصبح موشين (فارغ) أي نمر من الذهن المعرقل إلى الذهن الفارغ من كل قيود ، ثم تتم عملية اندماج و توازن  العناصر الثلات ، شين و جي و طاي ( الذهن و التقنية و الجسد) .
 
لاحظوا معي أن المفهومين "شين- جي - طاي"  و  "شو- ها – ر ي"  يتم التنصيص عليهما بطريقة معكوسة :


في المفهوم الأول ننطلق من الدرجة الأعلى (الذهن) لنصل إلى الدرجة الأدنى ( الجسد). أما في المفهوم الثاني، نبدأ بالدرجة الأدنى ( التقليد) لننتهي بالدرجة الأعلى ( التحرر التام ). 
 
 لاحظوا كذلك كيف أنني أخدت الكاطا كمثال لشرح التدرج أو التحسن : رغم أنني  استعملتها قليلا في تدريبي و سأشرح لماذا في وقت لاحق .


بهذه الطريقة العامة أحاول أن أنظم تدريسي، دون إغفال مستجدات وواقع و متطلبات العصر الحديث.
لهذه الأسباب خلقت كذلك مجموعات عمل التي يمكن أن تُعْتَبَرَ دائرة المقربين من التلاميذ.

 أتمنى لكم تحسنا ميمونا !
 
ﯕي سوفان
 
Guy Sauvin, 8ème Dan shotokan, fondateur de l’école Sei Do Jyuku
 
ترجمته بشيئ من التصرف البسيط عن  ﯕي سوفان  ، من موقع  :
 
http://le-corps-du-dragon.kazeo.com/niveaux-d-apprentissage-shin-gi-tai-et-shu-ha-ri-a123728740
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://shotokan.ahlamontada.com
 
العلاقة بين مفهومي شين جي طاي و شو ها ري
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دليلك في الشوطوكان :: مقالات حول المفاهيم العامة :: مفاهيم عامة-
انتقل الى: